الرئيسية / FAQ / 61\6:- أول شيء ولا عليك أمر.. عند قراءة القرآن ينتابني التثاؤب فما الحل ؟ دائما أقرأ في صلاتي سورة قريش هل يجوز أم يلزمني التنويع بالسور ؟ أرجو الإجابة يا شيخ حفظ الله لك أهلك و غفر لك ولوالديك و شكراً

61\6:- أول شيء ولا عليك أمر.. عند قراءة القرآن ينتابني التثاؤب فما الحل ؟ دائما أقرأ في صلاتي سورة قريش هل يجوز أم يلزمني التنويع بالسور ؟ أرجو الإجابة يا شيخ حفظ الله لك أهلك و غفر لك ولوالديك و شكراً

الحمد لله: أما التثاوب أثناء القراءة في الصلاة وغيرها فهذا من الشيطان ليضعف العبد عن الطاعة ودواء ذلك الاستعاذة بالله من الشيطان والتفل على الشمال ثلاثا لمن كان في الصلاة وأما قراءة سورة قريش فالصواب التنويع بالقراءة حتى لا تهجر السور الأخرى وأما قراءة الصحابي قل هو الله احد فهذا كان يقرؤها مع  غيرها من القران بعد الفاتحة والله أعلم .

 

Was this answer helpful ? Yes (0) / No (0)

شاهد أيضاً

سلسلة في أحكام الإيمان – فضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد – المجلس السادس عشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.