الرئيسية / FAQ / 30\9:- الشيخ سمير جزآكم الله خيراً أريد معرفة صحة هذا الكلام من عدمه هل هذا الكلام صحيح أو مخالف لمنهج أهل السنة والجماعة الذين لا يحافظون على الصلوات الخمس، أو يصلون حينا ويتركون حينا آخر، أو يتركونها تكاسلا… هؤلاء عصاة منافقون وليسوا مرتدين. الذين لا يصلون ولا يزكون…..الخ ويفعلون ما يقدرون عليه من المحرمات ويموتون على هذا الحال… هؤلاء مرتدون عن الإسلام. الذين يستتابون ويفضلون القتل على الصلاة لا يمكن أن يكونوا مسلمين. والله أعلم.

30\9:- الشيخ سمير جزآكم الله خيراً أريد معرفة صحة هذا الكلام من عدمه هل هذا الكلام صحيح أو مخالف لمنهج أهل السنة والجماعة الذين لا يحافظون على الصلوات الخمس، أو يصلون حينا ويتركون حينا آخر، أو يتركونها تكاسلا… هؤلاء عصاة منافقون وليسوا مرتدين. الذين لا يصلون ولا يزكون…..الخ ويفعلون ما يقدرون عليه من المحرمات ويموتون على هذا الحال… هؤلاء مرتدون عن الإسلام. الذين يستتابون ويفضلون القتل على الصلاة لا يمكن أن يكونوا مسلمين. والله أعلم.

الحمد لله: مما ينبغي التنبيه عليه أن خلاف الفقهاء في الفروع لا يصح جعله منهجاً لأهل السنة والجماعة إذ المنهج هو مجموع الأصول والثوابت ومحاولة البعض سحب الناس إلى جعل المنهج فروعياً بدعة منكرة يجب التحذير منها ثم أن تارك الصلاة كسلاً عاص ومرتكب كبيرة لكن لا يقال منافق وأن كان تاركاً لها جحوداً فلا شك في كفره وهل من عرض على السيف يعتبر جاحداً أن أقر بها ظاهراً في ذلك خلاف مع الاتفاق على قتله ,

تنبيه مهم:يفرق في الأحكام بين الحكم المطلق إذ تصلح فيه الفتوى وبين الحكم على المعين إذ لا تصلح فيه الفتوى لكونه أمرا قضائياً والله أعلم. وأنا أنصح الجميع بعدم الإكثار في الخوض بهذه القضايا بل تترك لأصحابها من أهل العلم العلماء .

 

Was this answer helpful ? Yes (0) / No (0)

شاهد أيضاً

سلسلة في أحكام الإيمان – فضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد – المجلس الخامس عشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.