الرئيسية / FAQ / 1373\2:- أمي، رحمها الله، كان لديها مبلغ من المال استثمرته على مدار سنوات طويلة، وقد علمنا أنها لم تكن تخرج زكاته طيلة هذه السنوات، لذا قررنا أن نجتهد في تقدير الزكاة التي كان يجب أن تخرجها وندفعها بالنيابة عنها. المشكلة الآن أن أمي، قبل وفاتها، أعطت أختي هذه الأموال لشراء سيارة لأختي، وقد علمتُ أن جمهور العلماء يرون أن الزكاة تجب في عين المال، فهل معنى هذا أن السيارة بها جزء حرام، [نظرًا لأن أمي لم تكن تخرج زكاة هذه الأموال قبل إعطائها لأختي لشراء السيارة]؟! وإذا كانت السيارة بها جزء حرام، هل راتب أختي في السنوات الماضية به جزء حرام لأنها كانت تذهب إلى عملها بهذه السيارة؟! [فأنا الآن وبعد أن علمتُ أن أمي لم تكن تخرج زكاة الأموال التي تم شراء السيارة بها، وعلمتُ أن جمهور الفقهاء يرون أن الزكاة تجب في عين المال، أصبح في قلبي غصة وأصبحت أخشى ركوب هذه السيارة، نظرًا لأنه تم شراؤها بأموال خالطتها زكاة، عند من يقول إن الزكاة تجب في عين المال]. وإذا كان فعلاً الزكاة يجب أن تخرج من عين المال، فهل حينئذ يجب علينا أن نبيع هذه السيارة لنخرج الزكاة من عين المال، علمًا بأن السيارة سعرها الآن تضاعف، فهل معنى هذا مضاعفة حصة الزكاة التي لم تخرجها أمي، [نظرًا لأن هذه الحصة تضاعفت مع تضاعف سعر السيارة، باعتبارها جزءًا من ثمن السيارة]؟! ومن ناحية أخرى، قيمة الجنيه المصري في الفترة التي وجبت فيها الزكاة على أمي تختلف تمامًا عن قيمة الجنيه المصري في الوقت الحالي، فهل هذا يؤثر في مقدار الزكاة المستحقة، بمعنى هل ينبغي أن ندفع مبلغًا أكبر من المبلغ المستحق، نظرًا لأن قيمة الجنيه في ذلك الوقت كانت أعلى بكثير مما هي عليه الآن؟!

1373\2:- أمي، رحمها الله، كان لديها مبلغ من المال استثمرته على مدار سنوات طويلة، وقد علمنا أنها لم تكن تخرج زكاته طيلة هذه السنوات، لذا قررنا أن نجتهد في تقدير الزكاة التي كان يجب أن تخرجها وندفعها بالنيابة عنها. المشكلة الآن أن أمي، قبل وفاتها، أعطت أختي هذه الأموال لشراء سيارة لأختي، وقد علمتُ أن جمهور العلماء يرون أن الزكاة تجب في عين المال، فهل معنى هذا أن السيارة بها جزء حرام، [نظرًا لأن أمي لم تكن تخرج زكاة هذه الأموال قبل إعطائها لأختي لشراء السيارة]؟! وإذا كانت السيارة بها جزء حرام، هل راتب أختي في السنوات الماضية به جزء حرام لأنها كانت تذهب إلى عملها بهذه السيارة؟! [فأنا الآن وبعد أن علمتُ أن أمي لم تكن تخرج زكاة الأموال التي تم شراء السيارة بها، وعلمتُ أن جمهور الفقهاء يرون أن الزكاة تجب في عين المال، أصبح في قلبي غصة وأصبحت أخشى ركوب هذه السيارة، نظرًا لأنه تم شراؤها بأموال خالطتها زكاة، عند من يقول إن الزكاة تجب في عين المال]. وإذا كان فعلاً الزكاة يجب أن تخرج من عين المال، فهل حينئذ يجب علينا أن نبيع هذه السيارة لنخرج الزكاة من عين المال، علمًا بأن السيارة سعرها الآن تضاعف، فهل معنى هذا مضاعفة حصة الزكاة التي لم تخرجها أمي، [نظرًا لأن هذه الحصة تضاعفت مع تضاعف سعر السيارة، باعتبارها جزءًا من ثمن السيارة]؟! ومن ناحية أخرى، قيمة الجنيه المصري في الفترة التي وجبت فيها الزكاة على أمي تختلف تمامًا عن قيمة الجنيه المصري في الوقت الحالي، فهل هذا يؤثر في مقدار الزكاة المستحقة، بمعنى هل ينبغي أن ندفع مبلغًا أكبر من المبلغ المستحق، نظرًا لأن قيمة الجنيه في ذلك الوقت كانت أعلى بكثير مما هي عليه الآن؟!

الحمد لله:- بل يجب أخراج الجزء الذي كان واجباً حين وفاة الوالدة رحمها الله سواء ارتفعت القيمة أم نقصت وكون الزكاة واجبة في عين المال أي يجب أخراجها وإن انتقلت الملكية لأنها من الحقوق الواجبة الإخراج قبل توزيع الميراث وأما ركوب السيارة فلا أثم فيه لأن هذا النوع من الحرام تحريم وسائل وذمة الحرام لا تتعدى ولا تنتقل والله أعلم .

Was this answer helpful ? Yes (0) / No (0)

شاهد أيضاً

سلسلة في أحكام الإيمان – فضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد – المجلس السادس عشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.