الرئيسية / FAQ / 133\2:- شيخنا .. كثيراً ما أرى منكرات فأحاول أن أنهى عنها و آمر بالمعروف بفضل الله ، لكن أحياناً أنهى عن منكر و آتيه وآمر بمعروف و لا آتيه فمثلاً أقول لبعض الناس اقرأوا سورة الكهف يوم الجمعة و أنا لا أقرأها أحياناً ، وكذلك أنصح بعدم ترك صلاة الجماعة و بعدم ترك السنن و أحياناً أتركها وهكذا.. فكم أنا خائف من هذا الحال ، هل أتوقف عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر للابتعاد عن مثل هذه الأمور؟

133\2:- شيخنا .. كثيراً ما أرى منكرات فأحاول أن أنهى عنها و آمر بالمعروف بفضل الله ، لكن أحياناً أنهى عن منكر و آتيه وآمر بمعروف و لا آتيه فمثلاً أقول لبعض الناس اقرأوا سورة الكهف يوم الجمعة و أنا لا أقرأها أحياناً ، وكذلك أنصح بعدم ترك صلاة الجماعة و بعدم ترك السنن و أحياناً أتركها وهكذا.. فكم أنا خائف من هذا الحال ، هل أتوقف عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر للابتعاد عن مثل هذه الأمور؟

الحمد لله: عامة الناس هذا حالهم وليس وقوع العبد في ذنب ينهى عنه سبب في ترك الأمر والنهي وإلا لضاع هذا الباب من الدين لأنه لا عصمة عن الوقوع في الذنوب إلا للنبي صلى الله عليه وسلم ولذا فابق على ما أنت عليه واستغفر الله لتقصيرك وأما حديث كنت أمركم بالمعروف ولا أتيه وأنهاكم عن المنكر وأتيه فهذا غالب حاله كذلك مما يدل على استخفافه بالأمر والنهي والله أعلم .

 

Was this answer helpful ? Yes (0) / No (0)

شاهد أيضاً

سلسلة في أحكام الإيمان – فضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد – المجلس الخامس عشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.