الرئيسية / المقالات / عمّان – بيان ختامي وتوصيات في المحاضرة الافتراضية “حكم من وقع في الكفر جهلا، ضد الكفر” 11/2/2022

عمّان – بيان ختامي وتوصيات في المحاضرة الافتراضية “حكم من وقع في الكفر جهلا، ضد الكفر” 11/2/2022

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى الذي كلفنا بما نطيق، ورفع عنا إثم الجهل رحمة منه بنا، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد:

فلا تزال الألسن والأقلام، تحكي وتكتب ما يشغل الأمة بما يشككها في إيمانها، حملاً لهم على غير ما يؤمنون به -وإن أخطأوا في قول أو فعل- وصور هؤلاء وكأن دين الله تعالى يتصيد الناس ليخرجهم من النور إلى الظلمات، في حين أنهم على خلاف ذلك، ومعلوم أن قلة ذيوع العلم، وندرة انتشار السنة وآثار الأنبياء، واتباع أشياخ حسن الظن بهم، أدى إلى وقوع أخطاء منها ما هو خطأ جسيم من قول كفر أو عمله، لكن لا بقصد التعدي والجحود، بل بقصد إرادة مرضاة الله عز وجل، وقد نصَّب بعض أهل العلم نفسه ينظر في مثل هذه المسائل التي أساس قيامها على الخطأ من جهل وغيره، نصَّب نفسه ليقدم لنا برنامجاً علمياً من الأدلة النقلية والعقلية، ليثبت لنا أموراً خطيرة جداً هي:

  • عدم العذر بالجهل.

  • كفر من تلبس بقول الكفر أو عمله.

  • إيقاع الحكم على المعين من الناس وأنه لا يجوز خلاف ذلك.

الأمر الذي حمل موقع الدكتور سمير مراد، على أن ينظم محاضرة لمعالجة ذلك في هذا اليوم الجمعة 11/2/2022، وكان نتاجها التوصيات التالية:

1- خطورة المرحلة التي نعيشها اليوم، لكثرة تضارب الأقوال، حتى في العقائد.

2- ضرورة التبصير في معرفة القضايا العلمية والواقعية خروجاً من مغبة خطأ الحكم.

3- التأني والتستر في الحكم على الأعيان، فلا ينشر حكم بين الناس منعاً لفوضى التطبيق لها على أرض الواقع.

4- الانتباه الشديد من أن المتطرفين يتصيدون مثل هذه الفتاوى لممارستها عملياً مستحلين الدماء والأعراض والأموال.

5- الانتباه إلى أن نشر هذه الفتاوى والقضايا بين الناس هو مثل زرع القمح في الصخور.

6- مسألة التكفير تقطع الأنفاس لأنها حكم نهائي على إنسان بأنه خالد في جهنم.

7- عدم تضخيم المسائل بجعلها فارقة بين السنة والبدعة كمسألة العذر بالجهل، فأنها خلافية لا يترتب عليها تأثيم ولا تفسيق ولا تبديع.

8- ضرورة اهتمام الجهات المسئولة بوضع آليات لسد الباب على المتطرفين بوضع تشريعات تحد من أسباب الغلو.

9- ضرورة بقاء التعاون بين جميع الأطراف منعاً لتصيد المتطرفين.

10- الحذر من الألسن العالمة في مثل هذه القضايا.

11- ضرورة المسارعة والسبق للتصدي من أهل العلم لمثل هذه الأفكار التي بدأت تعشعش في المجتمع وتكون جماعات متطرفة.

والله تعالى أعلم

راجين -تكرماً- تعبئة الاستبيان بالضغط هنــــــــا

 

شاهد أيضاً

عمّان – البيان الختامي والتوصيات خرجت بها الندوة الإقليمية الافتراضية (مكافحة “رفض” التكفير إرادة الأمة) – الجمعة 11/11/2022

الحمد لله تعالى الذي جعل الأمة ميزان حق، من فارقها فقد حاد عن الصواب إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.