الرئيسية / المقالات / عمّان – بيان ختامي وتوصيات في الدورة الطلابية الدولية “كتاب إعلام الموقعين عن رب العالمين وأثره في نبذ التطرف والتكفير” 20/1/2023

عمّان – بيان ختامي وتوصيات في الدورة الطلابية الدولية “كتاب إعلام الموقعين عن رب العالمين وأثره في نبذ التطرف والتكفير” 20/1/2023

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى الذي جعل للعلم قواعد يدركها نوابغ الرجال، والصلاة والسلام على من علم أصحابه نيل العلوم ومراتب العلم، فنقلوه لمن بعدهم برسم ينجي، أبلج كالصبح، فشابه أناس بما يكدره، وحملوا الكلام على غير محمله، منفلتين من قواعد الأئمة وأصولهم، بل شرقوا عن فهم الكلام وغابت عنهم قصوده، فندوا وشردوا، وأرادوا من الناس اتباعهم، على صياغة لمعاني الشرع الغريبة عن الإسلام، الهجينة في قوالبها، الأمر الذي جعلهم يلهجون كل حين بدس سمومهم في الناس، محملين الشرع قصور فهمهم، ما كانت عاقبته وأيلولته إلى سواد وبدعة وشر، وفرحوا بما أوتوا من جدل باطل، حاد بهم إلى الخروج والتكفير والتطرف والإرهاب، وليت ذلك كان بحق وضد من يستحق ذلك، وإنما كان ضد الأبرياء من المسلمين وغيرهم، ما أوجد شرخا لا يمكن ردم صدعه، حتى يخرج الدجال

 من هنا سعى موقع الشيخ الدكتور سمير مراد لإقامة هذه الدورة المصغرة، حول كتاب تضمن في ثناياه تقعيدات بها يمكن الرد على التكفيريين واشياعهم، وهو كتاب

 ” إعلام الموقعين “، فكانت الدورة بعنوان:

[ كتاب إعلام الموقعين عن رب العالمين وأثره في نبذ التطرف والتكفير ]

 لابن قيم الجوزية رحمه الله تبارك وتعالى، ألقى المادة والبحث الملخص من الكتاب، سعادة الدكتور سمير مراد في يوم الجمعة المبارك الموافق ١٤٤٤/٦/٢٧ الموافق ٢٠٢٣/١/٢٠

وقد خرج المحاضر بالتوصيات التالية:

 ١. وجود خطين خط الاعتدال وخط التطرف، وضرورة بيان كل منهما حماية للمجتمع من التلبيس، ولذا على كل من له قدرة على البيان تحمل المسؤولية تجاه هذا الأمر

٢. ضرورة الحجر على حواضن التكفيريين من النشر والبث، ولو بسد باب قنوات التواصل عليهم، أو منعهم شخصيا

٣. ضرورة التنسيق بين وزارة الأوقاف والجهات الأخرى المسؤولة، من إفتاء وقضاء ودوائر أمن، لرفع مستوى التثقيف والوعي لدى الأئمة

 ٤. ضرورة قيام وزارة الأوقاف بعمل يوم ثقافي ضد الفكر التكفيري على فترات متراخية، في عامة مناطق المملكة، للحيلولة من زيادة نشر الفكر التكفيري

٥. تبني الجهات المسؤولة طباعة نشرات مختصرة، وتوزيعها دوريا ضد الفكر التكفيري محاصرة له ووضعه في زاوية ضيقة

 ٦.  ضرورة زيادة الاهتمام الاقتصادي والصحي والترفيهي الموجه، لملئ الفراغ في المجتمع

 ٧. الاهتمام البالغ بقنوات التواصل، بنشر العلم الصحيح من خلالها رسميا وغير رسمي، وأن يكون ذلك بغزارة وبإخراج وتنفيذ، يناسبان حال وثقافة المتابعين لذلك

٨. الاهتمام بالأسرة، والطفل تخصيصا، بعمل مسلسلات متحركة (كرتونية)، ترسخ المبادئ المعتدلة لديه، لينشأ محميا من الفكر المتطرف التكفيري

 ٩. على المسؤولين عن البرامج الإذاعية والتليفزيونية وغيرها من الصحف والمواقع، زيادة مراعاة الحس الديني والوطني، تحسبا لانقلابة شعبية، تقودها مجموعات مناهضة لهذا التوجه

 والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

للحصول على شهادة مشاركة مجانية اضغط هنــــــــــــــــــــــــا

نرجو تعبئة الاستبيان بالضغط هنـــــــــــــــــــــــا

شاهد أيضاً

اغتيال الأردن “وأن نصرة الدين عربية سنية أصيلة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *