الرئيسية / المقالات / عتاب محب لحبيبه

عتاب محب لحبيبه

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مما أطلعني عليه أحد الإخوة الأفاضل ، مقال للرئيس محمود عباس حفظه الله تعالى ،  ينعى فيه على فضيلة الشيخ الكبير الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله تعالى ، كون الشيخ القرضاوي وجه خطابا شديد اللهجة للرئيس عباس ، مما جعل الرئيس ( عباس ) يدافع عن نفسه ويبرر موقفه ، في كل ما انتقده عليه الشيخ القرضاوي ، ولست بصدد تفنيد الرأيين ، لكن لي ملاحظات أحببت تسجيلها، ومن أراد مطالعة المقال فليرجع إلى موقع جريدة ( المصريون ).

 

الملاحظة الأولى :

 

ليس جميلا من فضيلة الدكتور الكبير أن يحاسب الناس على رؤؤس الأشهاد ، لأن الأصل الستر ، هذا لو كان الذنب والخطأ ثابتا ، فكيف وقد يكون غير ثابت ثم كيف وهو في حق رجل هو ولي من أولياء أمور المسلمين .

 

الملاحظة الثانية :

 

لماذا يوجد في الشعوب الإسلامية ، سرعة استجابة لنشر الخطأ ومحاربته ، قبل التثبت منه وقبل محاولة إصلاحه بالطرق الشرعية السليمة .

 

الملاحظة الثالثة :

 

هل التخلص من المخلفات القديمة ، أمر صعب أو مستحيل ، وهل لا تزال الحزبية القديمة تؤثر على بعض أحكام فضيلة الشيخ الكبير ،

أم أن المنطلقات الفكرية السياسية ، وصل حد التعاكس فيها إلى حد النقد العلني الجارح ، أم ماذا غير ذلك ؟! .

 

الملاحظة الرابعة :

 

من المعلوم لدى الجميع ، أن الخطاب الذي يصدر عن الحاكم أو العالم ، يجب أن يكون خطابا موضوعيا وإيجابيا ، كما يجب أن يكون بمستوى الفكر والثقافة والعلم الذي يحمله صاحبه ، أما أن ينزل خطاب الحاكم أو العالِم إلى مستوى عامة الشعب ، لمجرد تأجيج العواطف فهذا مما لم يعهد ، خصوصا في العالِم .

 

الملاحظة الخامسة :

مما ذكره الرئيس في مقاله ،نقلا عن الشيخ القرضاوي قوله ( إن الجرم الذي ارتكبه محمود عباس ، يستحق عليه الرجم في مكة) .

 

قلت : إن صح عن الشيخ ما ذكر في المقال ، فأقول :

1ــ لماذا في مكة دون غيرها ، هل يريد الشيخ تثوير الناس المعتدلين على الرئيس محمود عباس ، لماذا لم تكن إيران أو السودان ، والشيخ حفظه الله : يراهما دولتين شرعيتين كالسعودية ؟!!! لوجود ولاية الفقيه في إيران ، وتطبيق الأحكام الشرعية في السودان  ؟!!! فلا أدري كيف خرج هذا الكلام من فضيلة الشيخ ، لأن ولاية الفقيه ليست أصلا من دين الله ، والسودان لا أجد كبير فرق بينها وبين مصر أو الأردن !فلماذا كانت السودان شرعية ، ومصر والأردن غير ذلك ، هذا يحتاج إلى مراجعة فكرية يا فضيلة الشيخ .

 

2ــ من المعلوم أن حد المرتد الضرب بالسيف وليس الرجم ، لكن لماذا عَدَلَ عن ذلك ، هل حتى لا يطالب بإطلاق نفس الحكم على حكام البلد التي يقيم فيه أم ماذا ؟!!! .

3ــ  لعل الشيخ حفظه الله ، يعرف أن حد الرجم لا يكون إلا لمن ثبت عليه الزنا مع الإحصان ، فإن كان ثبت ذلك للشيخ فليفعل ما يريد ، وإن كان لم يثبت فهذا افتراء ــ حاشا الشيخ ذلك ــ يستحق صاحبه الجلد في مكة !!! .

 

وأخيرا أقول :

متى ستصحوا الأمة من لعب الأعداء بها ومتى ينتهي التفرق الطبقي منها ، حاكم يخاف المحكوم والعكس ليظل العداء بين الجميع ، فقير يكره الغني والعكس ليظل العداء بين الجميع ، وحدث ولا حرج فإلى الله المشتكى !!!هذا وأسال الله الإخلاص فيما اكتب لأنني أظن أنني أكتب غيرة على الأحكام الشرعية التي صارت تُلقى لغير هدف صحيح والله أعلم .

 

سمير مراد

الثلاثاء 26/1/1431هـ

الموافق 12/1/1/2010م .

شاهد أيضاً

حكم جمع أكثر من نيّة بعمل واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Şirkət iPhone və en este momento Android ötrü uyğunlaşdırılmış cihazlarla ikitərəfli əlaqəni dəstəkləyir. hesabınıza daxil Onlayn Pin number Up casino online rubl, manat, money və avro ilə mərc sezmək imkanı verir. bukmeker kontorunda İstifadəçi rəyləri Pin Up casino nadir göstərilən xidmətlərin keyfiyyətini təsdiqləyir. pin up Mostbet Azərbaycanın istifadəçisi olmağa qərar versəniz, yadda saxlamalı olduğunuz məlumatlar bunlardır. pin-up