الرئيسية / المقالات / الكويت………. اليمن

الكويت………. اليمن

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مما لا شك فيه  أن تطور العمل المؤسسي المركزي السلفي في الكويت – قد بلغ حداً حسناً ، ضمن ضوابط سليمة ناجحة في العمل ، وهذه الخطوات قديمة ، بحيث صارت تؤثر في بعض الرأي السياسي في الكويت ، مما يبشر ـ إن بقوا على إحسان التصرف ـ ببارقة خير ، تكون على الأقل عقبة في وجه من يريدون دحر السنة وأهل الدين عن كونهم مؤثرين في القرار .

 

لكن الثقة الزائدة بالنفس لها محاذير كثيرة ، قد تكون سبباً إما في إفشال العمل ، وإما في تأخر نفعه ،

هذا وإن مما أراه سبباً حقيقياً في ذلك ، ما رأيناه وسمعناه على شاشات الفضائيات ، وقرأناه في الصحف ، ذلك الأمر الذي ظنه جمهور الإخوة هناك أنه أول خطى السير إلى الخير ، قلت : هو منها وليس أهمها ولا أولّها ، هذا الأمر هو تكرار محاسبة الوزراء مالياً ، مع أن المحاسبة الدينية والسياسية أهم من ذلك ، مع أنني أخطّئ الأخوة في الطريقة ، وذلك لأمور منها :

1 – أظهر الأخوة ـ للأسف ـ وكأن العلاقة بينهم وبين رجال الدولة قائمة على العداء.

– 2  المحاسبة العلنية نوع فضيحة تأباها النفوس .

3 -الإصرار على التكرار الذي أنتج الفشل ، وهذا دليل على عدم ضبط المراجعات بالنتائج  الصحيحة المؤدية إلى تكثير الخير وتقليل الشر .

– 4قصر النظر في الأمور ومتى تكون .

– 5عدم إتقان المحاسبة ، بحيث أفقدهم ذلك الجمهور الذي هو سبب رئيس في دعمهم في الانتخابات.

6 – عدم إحسان الموازنة ، بحيث أغفلوا أن مثل هذه الأمور توجد مجالاً فسيحاً لغيرهم حتى يعين بدلاً منهم ، وقد حصل للأسف وغير ذلك كثير .

 

وعليه فلا بد من الحذر وتقليب الورق لإعادة الموازين إلى أنصبته ،

وفق الله إخواننا في الكويت وغيرها إلى التبصر في القضايا الكلية .

 

وأما اليمن السعيد ، فكم أنا سعيد بما قام به الإخوة والمشايخ السلفيون ، من تطبيق أصل كلي من أصول أهل السنة والجماعة ؛ من الالتفاف حول الحاكم المسلم ولي الأمر للمسلمين ، وهذا أصل عظيم ، وإظهاره شعار من شعارات أهل السنة والجماعة ، مع النصح للحاكم في سر لا في علن .

 

هذا وإن تفويت فرصة شق صفوف المسلمين ـ عموماً أو خصوصاً ـ جهاد كبير ، وعمل حسن عظيم ، سواء كان الشق من شيوعيين أو رافضة ، أو غيرهم من خوارج وتكفيريين ومن تأثر بهم ، فإن الواجب الوقوف في صف الحاكم المسلم لدفع مثل هذا الخطر الذي تكون عاقبته إلى دمار وضياع .

 

وفق الله الجميع إلى ما يحبه ويرضاه ،

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

 

الجمعة 4/6/1430

29/5/2009

شاهد أيضاً

حكم جمع أكثر من نيّة بعمل واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Şirkət iPhone və en este momento Android ötrü uyğunlaşdırılmış cihazlarla ikitərəfli əlaqəni dəstəkləyir. hesabınıza daxil Onlayn Pin number Up casino online rubl, manat, money və avro ilə mərc sezmək imkanı verir. bukmeker kontorunda İstifadəçi rəyləri Pin Up casino nadir göstərilən xidmətlərin keyfiyyətini təsdiqləyir. pin up Mostbet Azərbaycanın istifadəçisi olmağa qərar versəniz, yadda saxlamalı olduğunuz məlumatlar bunlardır. pin-up