الرئيسية / FAQ / 1448\1:- سلام عليكم هل عندما نقول عند الفزع أو سماع خبر نكرهه أو مصيبة كلمة يا لهوي أو يا خراشي هل هذا الأمر شرك بالله لأني قرأت أن ذلك القول يعنى استغاثة بغير المولي سبحانه ( شيخ كان في اسمه لهوى) . رغم أن القائل لذلك لا يعلم تلك المعلومة . الأمر الآخر أنا أحياناً أشاهد برامج مقالب و في المقلب يفزع الضيف فيقول مثل هذه الكلمات و أنا اضحك على ذلك فهل ضحكي على ردة فعله و تعبيرات خوفه مثل قوله يا لهوي يعد رضا بمدلول تلك الألفاظ ( الشرك بالله ) و بالتالي أكفر بذلك . و هل هذه الكلمات حتى و إن لم يكن هذا معناها فهل تعد اعتراض على القدر أم لابد من آن تكون النية في الاعتراض و إلا فلا تعد اعتراض و لكنها حرام . هل هذا صحيح . الأمر الآخر قرأت أن من قال ( أنا مسلم إن شاء اللَّه ) كفر و أنا عندما شككت في الردة و قولت الشهادة و استغفرت و قلت إن شاء اللَّه ربنا يقبل توبتي و أنا مسلم إن شاء اللَّه و الدافع كان الخوف من عدم صحة التوبة أو نقصها لا الشك في الإسلام. أرجو الإجابة الوافية أثابكم المولى بكل خير في هذا الشهر الفضيل

1448\1:- سلام عليكم هل عندما نقول عند الفزع أو سماع خبر نكرهه أو مصيبة كلمة يا لهوي أو يا خراشي هل هذا الأمر شرك بالله لأني قرأت أن ذلك القول يعنى استغاثة بغير المولي سبحانه ( شيخ كان في اسمه لهوى) . رغم أن القائل لذلك لا يعلم تلك المعلومة . الأمر الآخر أنا أحياناً أشاهد برامج مقالب و في المقلب يفزع الضيف فيقول مثل هذه الكلمات و أنا اضحك على ذلك فهل ضحكي على ردة فعله و تعبيرات خوفه مثل قوله يا لهوي يعد رضا بمدلول تلك الألفاظ ( الشرك بالله ) و بالتالي أكفر بذلك . و هل هذه الكلمات حتى و إن لم يكن هذا معناها فهل تعد اعتراض على القدر أم لابد من آن تكون النية في الاعتراض و إلا فلا تعد اعتراض و لكنها حرام . هل هذا صحيح . الأمر الآخر قرأت أن من قال ( أنا مسلم إن شاء اللَّه ) كفر و أنا عندما شككت في الردة و قولت الشهادة و استغفرت و قلت إن شاء اللَّه ربنا يقبل توبتي و أنا مسلم إن شاء اللَّه و الدافع كان الخوف من عدم صحة التوبة أو نقصها لا الشك في الإسلام. أرجو الإجابة الوافية أثابكم المولى بكل خير في هذا الشهر الفضيل

الحمد لله:- أما قول يا لهوي ويا خراشي فإن قصد بها القائل الاستغاثة فلا شك في تحريمها لأن المستغاث به هو الله وحينها تكون من شرك الالفاظ لا من شرك التوحيد ويتبين من صاحبها قصده لمعرفة الحكم وإن قصد بها التحسر والتوجع مثل يا ويلي ويا لهفي فهذا لا بأس به لأنه لا يقصد توسلاً ولا غيره

وأما قول أنا مسلم إن شاء الله فلا بأس به عند أهل السنة لأنه يقصد التحقيق أو التعليق بالعاقبة وأما ما ذكرته فهو قول المرجئة لأنهم يرون أن إن شاء الله شك في التوحيد والشك في التوحيد كفر لكنه قول غير صحيح والله أعلم .

Was this answer helpful ? Yes (0) / No (0)

شاهد أيضاً

سلسلة في أحكام الإيمان – فضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد – المجلس الخامس عشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.