الرئيسية / FAQ / 1383\3:- والدي كان له صديق يعمل خيَّاطًا للملابس النسائية [في بلد لا ينتشر فيه الحجاب، وتسود فيه الملابس السافرة]. وعندما سافر والدي إلى هذا البلد، ذهب لزيارة صديقه هذا في مشْغله، وفي هذه الزيارة، تعرَّف والدي على أصحاب هذا المشْغل، ثم كانوا سببًا في حصول والدي على عمل جيد في مكان آخر انطلق منه والدي في حياته العملية. فعمل والدي مباح لا شبهة فيه، ولكن المشكلة التي تؤرقني: أن والدي استفاد، بشكل أو بآخر، من عمل صديقه المحرَّم [وهو خياطة الملابس النسائية في بلد تسود فيه الملابس السافرة]، ومن أصحاب المشْغل أنفسهم، أي لولا زيارة والدي لصديقه، ما كان والدي قد تعرَّف على أصحاب المشْغل، وما كان قد حصل على عمله الذي استفدنا منه وبُنيت عليه حياتنا جميعًا فيما بعد. باختصار: ما حكم عمل والدي المباح الذي حصل عليه بسبب زيارته لصديقه الخيَّاط، وبسبب تعرُّفه على أصحاب هذا المشْغل؟! أي ما حكم الاستفادة من هذا الخيَّاط، ومن عمله المحرَّم، ومن أصحاب المشْغل أنفسهم؟! أليس ما بُني على باطل فهو باطل؟! أعلم أن رسولنا الكريم كان يتعامل مع اليهود، وهم يأكلون الربا، ولكن اليهود كانت أموالهم مختلطة، ولكن ماذا عن الاستفادة ممن ماله كله حرام، وعمله كله محرَّم، في الحصول على عمل مباح؟!

1383\3:- والدي كان له صديق يعمل خيَّاطًا للملابس النسائية [في بلد لا ينتشر فيه الحجاب، وتسود فيه الملابس السافرة]. وعندما سافر والدي إلى هذا البلد، ذهب لزيارة صديقه هذا في مشْغله، وفي هذه الزيارة، تعرَّف والدي على أصحاب هذا المشْغل، ثم كانوا سببًا في حصول والدي على عمل جيد في مكان آخر انطلق منه والدي في حياته العملية. فعمل والدي مباح لا شبهة فيه، ولكن المشكلة التي تؤرقني: أن والدي استفاد، بشكل أو بآخر، من عمل صديقه المحرَّم [وهو خياطة الملابس النسائية في بلد تسود فيه الملابس السافرة]، ومن أصحاب المشْغل أنفسهم، أي لولا زيارة والدي لصديقه، ما كان والدي قد تعرَّف على أصحاب المشْغل، وما كان قد حصل على عمله الذي استفدنا منه وبُنيت عليه حياتنا جميعًا فيما بعد. باختصار: ما حكم عمل والدي المباح الذي حصل عليه بسبب زيارته لصديقه الخيَّاط، وبسبب تعرُّفه على أصحاب هذا المشْغل؟! أي ما حكم الاستفادة من هذا الخيَّاط، ومن عمله المحرَّم، ومن أصحاب المشْغل أنفسهم؟! أليس ما بُني على باطل فهو باطل؟! أعلم أن رسولنا الكريم كان يتعامل مع اليهود، وهم يأكلون الربا، ولكن اليهود كانت أموالهم مختلطة، ولكن ماذا عن الاستفادة ممن ماله كله حرام، وعمله كله محرَّم، في الحصول على عمل مباح؟!

الحمد لله:- لا شيء عليه لأنه غير مشارك في عمل صاحبه وإنما هو يعمل في عمل مباح فاستفادته بالمشورة لا بأس بها وإلا فقد استفاد أبو هريرة من الشيطان واقره على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم والله أعلم .

Was this answer helpful ? Yes (0) / No (0)

شاهد أيضاً

سلسلة في أحكام الإيمان – فضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد – المجلس الخامس عشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.